Quotes [862265]

حديث Quotes

تبسمك في وجه أخيك صدقة، وأمرك بالمعروف صدقة ونهيك عن المنكر صدقة، وإرشادك الرجل في أرض الضلال لك صدقة، ونصرك الرجل الرديء البصر لك صدقة، وإماطتك الحجر والشوك العظم عن الطريق لك صدقة
Smiling in your brother’s face is an act of charity.
So is enjoining good and forbidding evil,
giving directions to the lost traveller,
aiding the blind and
removing obstacles from the path.
(Graded authentic by Ibn Hajar and al-Albani:
Hidaayat-ur-Ruwaah
, 2/293)

Anonymous


ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا همّ ولا حزن ولا أذى ولا غمّ - حتى الشوكة يشاكها - إلا كفّر الله بها مِن خطاياه
No fatigue, disease, sorrow, sadness, hurt or distress befalls a Muslim - not even the prick he receives from a thorn - except that Allah expiates some of his sins because of it. (
Sahih al-Bukhari
, Book 70, #545)

Anonymous


من قال عليّ ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار
Whoever ascribes to me what I have not said then let him occupy his seat in Hell-fire! (
Sahih al-Bukhari
, Book 3, #109)

Anonymous


كنتم أذل الناس , وأحقر الناس , وأقل الناس , فأعزكم الله بالإســـلام , فمهما تطلبوا العزة بغيره يذلكم الله تعالى

عمر بن الخطاب


إن تضحية الأم من أجل أولادها، شيء لا يمكن إذا حكمنا فيه العقل أن يحدث، ويكن العاطفة وجدت هنا لتؤدي المرأة مهمتها، ولذلك عندما سأل أحد الرجال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال الرسول - عليه الصلاة والسلام : أمك .. فقال الرجل : ثم من ؟ .. فقال الرسول : ثم أمك .. فقال الرجل: ثم من يارسول الله؟ قال صلى الله عليه وسلم : ثم أمك .. وسأله الرجل: ثم من؟ قال: ثم أبوك .. "
وقال صلى الله عليه وسلم : " الجنة تحت أقدام الأمهات".

محمد متولي الشعراوي


يزداد صمتنا، حينما نفقد أؤلئك الذين إعتدنا على محادثتهم.

أسما حسين


الكثير منا قد يقرأ القرآن الكريم، ولكن القليل هو الذي يمتِّع عينيه وعقله بكلمات الرسول الحبيب صلى الله عليه وسلم، وحتى لو قرأها أحدنا فإنه ربما يقرؤها بصورة عشوائية غير منظمة

راغب السرجاني


اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون

محمد بن عبدالله رسول الله Prophet Mohammad


يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "بلغوا عني.. ولو آية" فالإنسان مطالب بأن يعلّم غيره ما تعلّمه هو، وفي هذا فوائد جمة، ومنافع عظيمة، منها تثبيت العلم في الذهن, وإفادة الغير بتعليمه

راغب السرجاني


عن أبي العباس سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه ، قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يارسول الله ، دلني على عمل إذا عملته أحبني الله وأحبني الناس. فقال : ازهد في الدنيا يحبك الله، وازهد فيما عند الناس يحبك الناس

الإمام النووي - الأربعين النووية


لا رغبة لي بالحديث لهواً مع أحد، حتى أنجز ما أصبوا إليه.

بدور كلداري


سؤاله اربكنى وحديثه ضايقنى ,فانا لم اسمح له بعد بالكلام .

maha saad